العالم

إدارة بايدن تفرض عقوبات على مسؤولين روس على خلفية تسميم المعارض نافالني

فرضت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء الثلاثاء عقوبات على عدة مسؤولين روس على خلفية تسميم المعارض الروسي أليسكي نافالني بدعوى أن موسكو من تقف وراء حادثة التسميم حسب ما أعلنته الاستخبارات الأمريكية.

العقوبات هي الأولى التي تفرضها إدارة بايدن ضد روسيا منذ وصول الرئيس الديمقراطي الى يدة الحكم في 20 من شهر يناير كانون الثاني الفائت، عكس اللهجة التي اعتمدها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب مع السلطات الروسية.

العقوبات التي تستهدف بالدرجة الأولى مدير جهاز الأمن الفيدرالي الكسندر بورتنيكوف، تنص على تجميد أصول المسؤولين الروس في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الاستخبارات الأمريكية خلصت أن ضباطا في أجهزة الأمن الفيدرالية الروسية قاموا باستخدام المادة السامة للأعصاب بنوفيتشوك لتسميم زعيم المعارضة الروسية أليكسي نافالني في 20 من شهر أغسطس آب من العام 2020.

الإعلان الأمريكي يأتي عقب صدور قرار مماثل من الاتحاد الأوروبي، وهو ما رفضته الحكومة الروسية على لسان وزير الخارجية سيرغي لافروف الذي أكد أن موسكو سترد على العقوبات الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى