أوروبا

إردوغان يزور ألمانيا وسط خلافات مع شولتس بسبب الحرب بين  إسرائيل وحماس

بدأ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هذا اليوم الجمعة زيارة رسمية لألمانيا تستمر 3 أيام، وسط توترات بين البلدين وصلت إلى مستويات قياسية.

ورغم أن الزيارة الثنائية الرسمية الأخيرة للرئيس التركي إلى برلين قبل 5 سنوات جاءت في أجواء شبيهة من التوتر، فالخلافات هذه المرة قد تكون أعمق من عام 2018.

وهذه المرة تطغى تبعات إقليمية جلبتها الحرب بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية على لقاء إردوغان والمستشار أولاف شولتس.
 

فوجهات النظر حول الحرب مختلفة بين الرجلين لحد التناقض. ولم يتردد المستشار الألماني في وصف تصريحات الرئيس التركي حول إسرائيل واتهامه لها بالـ”فاشية” وبارتكاب جرائم حرب في غزة بأنها “سخيفة”.

وأكد أنه سيكرر موقف ألمانيا الداعم لإسرائيل أمام إردوغان.

وتعكس أجندة الرئيس التركي في ألمانيا التوترات التي تجلبها معها هذه الزيارة. فقد ألغيت مشاركته في مباراة كرة قدم بين الفريقين التركي والألماني يوم السبت. ولم يتمكن الطرفان التركي والألماني من الاتفاق على عقد مؤتمر صحافي مشترك إلا في اللحظات الأخيرة.

ورغم أن إردوغان لن يمضي في برلين سوى يوم واحد في لقاء الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير ثم شولتس، فهو باقٍ في ألمانيا ليومين إضافيين ينتقل فيهما إلى ولايات أخرى لعقد لقاءات مع الجالية التركية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى