أوروبا

إيرك زمور يثير الجدل بسبب حظر اسم محمد في حال فوزه في الانتخابات الرئاسية الفرنسية

الكاتب والصحفي الفرنسي المثير للجدل إيريك زمور كشف عن الإجراءات والقوانين التي سيتخذها في حال فوزه في الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة العام المقبل.

وأثار زمور المرشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية الجدل من جديد عندما قال إنه من ضمن الإجراءات التي سقوم بها هي حظر تسمية محمد في الحالة المدنية.

زمور المعروف بخرجاته الإعلامية العنصرية والمعادية للإسلام وللمهاجرين في فرنسا، قال إنه سيحظر اسم محمد على الفرنسيين، طبقا للقانون 1803، الذي يحظر تسمية أسماء غير فرنسية على المواطنيين الفرنسيين.

وأضاف زموؤ في مقابلة تلفزيونية: أنه سيكون على المسلمين ممارسة دينهم وليس تطبيق قوانينهم في الجمهورية الفرنسية.

كما أثار زمور الجدل بعدما أكد في عدة مناسبات أنه سيتعامل مع المسلمين في فرنسا بالطريقة ذاتها التي تعاملت بها الثورة الفرنسية ونابليون بونابرت مع اليهود.

يشار إلى أن إريك زمور من مواليد مدينة مونتروي في العام 1958، هاجرت عائلته من الجزائر، إلى فرنسا نهاية القرن التاسع عشر، قبل الاستقرار والاندماج بعد الحصول على الجنسية الفرنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى