إفريقيا

الجزائر ترد على قرار ماكرون حول الحركيين

عقب طلب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الصفح من الحركيين الجزائريين واستقبالهم في قصر الغليزيه يوم الاثنين الفائت ووعدهم بتعويض، اعتبر وزير المجاهدين الجزائري، العيد ربيقة، أن المسألة تعتبر شأنا داخليا لفرنسا.

وقال الوزير الجزائري، إن قرار ماكرون يعتبر شأنا فرنسيا لا يعني دولة الجزائر”.

وأضاف ربيقة في تصريح صحفي: ” أن لا أحد يقدم الدروس للجزائر، والثورة فصلت في من كان حركي ومن كان مجاهد ومن استشهد في الثورة التحريرية”.

وأضاف ربيقة أن الجزائر لا يمكن أن تتحدث عن “مصالحة على حساب الذاكرة الجزائرية”، وأكد أن علاقة الجزائر مع فرنسا تبنى على مبدأ احترام التاريخ والهوية والذاكرة الجزائرية ولا يمكن التسامح مع كل المسائل المرتبطة بالثورة التحريرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى