العالم

رهينة إسرائيلية مفرج عنها تشكر عناصر القسام “من أعماق قلبها”

بعثت إسرائيلية أفرجت عنها كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس رسالة شكر إلى عناصر الكتائب أثنت فيها على إنسانيتهم “غير العادية” في التعامل مع طفلتها، التي اعتبرت نفسها “ملكة في غزة”.

وأطلقت كتائب القسام يوم الجمعة الماضي سراح دانيال وابنتها إيمليا آلوني البالغة من العمر 6 سنوات ضمن الدفعة الأولى من عملية تبادل الأسرى مع إسرائيل.

وقبل يوم من إطلاق سراحها، قالت دانيال في رسالة بخط يدها تركتها لعناصر القسام المسؤولين عنها- “للجنرالات الذين رافقوني في الأسابيع الأخيرة يبدو أننا سنفترق غدا، لكنني أشكركم من أعماق قلبي”.

وأضافت في الرسالة “أشكركم على إنسانيتكم غير الطبيعية التي أظهرتموها تجاه ابنتي إيمليا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى