العالم

نجاة رئيس وزراء العراق من محاولة اغتيال فاشلة بطائرات مسيرة مفخخة

أعلن السلطات العراقية أن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي تعرض فجر الأحد لمحاولة اغتيال فاشلة بواسطة طائرات مسيرة مفخخة استهدفت مكان إقامته في المنطقة الخضراء بالعاصمة بغداد.

وأكد الكاظمي في فيديو نشره عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أنه لم يصب بأذى وهو بصحة جيدة.

وقال فيه:”تعرض منزلي لعدوان جبان، أنا ومن يعمل معي بخير، الصواريخ الجبانة والطائرات المسيرة الجبانة لا تبني أوطاناً”.

وكتب في تغريدة:”كنت ومازلت مشروع فداء للعراق وشعب العراق، صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة في ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون في نصابه. أنا بخير والحمد لله، وسط شعبي، وأدعو إلى التهدئة وضبط النفس من الجميع، من أجل العراق.”

الهجوم أسفر عن إصابتين طفيفتين في صفوف الحرس الشخصي للكاظمي وفق مصدر أمني.

وشجب الرئيس العراقي برهم صالح “الاعتداء الارهابي الذي استهدف رئيس الوزراء.

وكتب في تغريدة:”ان الاعتداء الارهابي الذي استهدف رئيس الوزراء تجاوز خطير وجريمة نكراء بحق العراق، ويستوجب وحدة الموقف في مجابهة الاشرار المتربصين بأمن هذا الوطن و سلامة شعبه. لا يمكن ان نقبل بجر العراق الى الفوضى والانقلاب على نظامه الدستوري.”

من جهته زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ندد بـ”العمل الإرهابي” الذي استهدف الكاظمي، معتبراً في تغريدة أنه “استهداف صريح للعراق وشعبه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى