العالم

وفاة أقوى رجال البترول العرب.. فمن يكون؟

توفي وزير البترول السعودي السابق، أحمد زكي يماني، في العاصمة البريطانية لندن عن عمر ناهز الـ91 عاما هذا اليوم الثلاثاء حسب ما أعلنته وسائل الإعلام السعودية.

وسيتم دفن جثمان يماني في مقابر المعلاة بمكة المكرمة مسقط رأسه.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية خبر وفاة يماني ولقبوه بأقوى رجال البترول العرب وكذلك بعراب الذهب الأسود، وتصدر خبر وفاته الترند في السعودية.

كما تداول المغردون بعضا من مواقفه مشيدين بالدور الذي لعبه أثناء تسلمه لحقيبة البترول في الدولة التي تمتلك أكبر احتياطي للبترول في العالم.

ولد يماني، في مكة المكرمة في العام 1930، درس الحقوق في جامعة القاهرة، وتخرج من جامعة هارفارد، وعمل مستشارا قانونيا لمجلس الوزراء ووزير دولة وعضو مجلس وزراء في العام 1960، كان مقربا من الملك فيصل بن عبدالعزيز، ثالث ملوك البلاد والذي عينه حينما كان وليا للعهد وزيرا للبترول في السعودية في العام 1962، كما كان ثاني وزير للبترول والثروة المعدنية في المملكة الخليجية الغنية بالنفط.

لعب الراحل يماني، منصب دورا مهما خلال فترة حظر النفط والأزمة العالمية في العام 1973، واستمر في منصبه إلى غاية العام 1986.

شغل الوزير السعودي، منصب أول أمين عام في تاريخ منظمة أوبك التي تأسست في العاصمة العراقية بغداد في العام 1960، وكان العضو المؤثر في المنظمة التي يقع مقرها في العاصمة النمساوية فيينا.

اختطف يماني بمعية 10 وزراء نفط آخرين، في العام 1975 من قبل، إلييتش راميريز سانشيز المشهور بـ “كارلوس الثعلب” العضو في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وذلك أثناء اجتماع لمنظمة أوبك في فيينا النمساوية.

ومن عجائب القدر، عقب مرور 46 عاما على عملية اختطاف وزراء منظمة أوبيك، الخاطف والمخطوف يتوفيان في في اليوم ذاته.

إذ توفي هذا اليوم كذلك اللبناني أنيس النقاش في العاصمة السورية دمشق عقب إصابته بفيروس كورونا كوفيد 19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى