العالم

وفاة محامي صدام حسين.. وزير العدل الأمريكي السابق رامسي كلارك

 توفي رامسي كلارك المحامي الشهير الذي دافع عن الرئيسين العراقي صدام حسين واليوغوسلافي سلوبودان ميلوشيفيتش، عن عمر ناهز 93 عاما.

المدعي العام السابق توفي في التاسع من شهر أبريل نيسان الجاري في منزله في مدينة نيويورك حسب ما أعلنته عائلته، دون أن تذكر سبب الوفاة.

عمل الراحل وزيرا للعدل في عهد الرئيس ليندون جونسون، ورفع أول دعوى تتعلق بإلغاء الفصل العنصري وحقوق الانتخاب في شمال الولايات المتحدة الأمريكية.

عقب مغادرته الحكومة الأمريكية في العام 1969، انتقد السياسة الخارجية الأمريكية ووصفها بأنها تسبب “إبادة جماعية”.

كلارك دافع بعد ذلك عن شخصيات على غرار موميا أبو جمال الأمريكي من أصل إفريقي الذي كان عضوا في منظمة “النمر الأسود” وسجن في ولاية بنسلفانيا بتهمة قتل شرطي.

ولد كلارك في دالاس في العام 1927 وانضم إلى مشاة البحرية الأمريكية في العام 1945 وعمل ساعيا في أوروبا حيث كان شاهدا على الدمار الذي أحدثته الحرب العالمية.

حصل كلارك على شهادة الإجازة في القانون من جامعة شيكاغو. كان والده قاضيا في المحكمة العليا واستقال لتجنب قضية تضارب مصالح.

في العام 1961، التحق رامسي كلارك بوزارة العدل عندما كان روبرت كينيدي على رأسها، وعرف بأنه إداري مرموق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى