إفريقيا

شاهد: قاصر يتعرض لمحاولة اغتصاب من قبل الشرطة الجزائرية والسلطات تفتح تحقيقا

أعلنت الشرطة الجزائرية فتح تحقيق إثر انتشار شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يتهم فيه فتى قاصر قوات الأمن ب إساءة معاملته عقب توقيفه في العاصمة الجزائر خلال تظاهرة للحراك الشعبي.

وقالت الشرطة في بيان إنها فتحت تحقيقا عقب انتشار الفيديو الذي يقول من خلاله القاصر إنه تعرض لسوء المعاملة على مستوى أحد مقرات الشرطة بالجزائر العاصمة ولمحاولة اغتصاب مساء السبت.

وجرى استجواب الفتى البالغ من العمر 15 ربيعا بحضور والدته حول قضية تتعلق بالتجمهر في الطريق العام،كما تمت معاينته من طرف طبيب شرعي قبل أن تخلي الشرطة سبيله.

من جهتها، طالبت منظمة العفو الدولية فرع الجزائر بفتح تحقيق مستقل”حول مزاعم تعذيب واغتصاب الفتى القاصر.

وقال الفرع الجزائري للمنظمة الدولية عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي إنه يجب إعلان نتائج هذا التحقيق في أسرع وقت ممكن وتقديم المسؤولين إلى العدالة في إطار محاكمة عادلة.

وأضافت المنظمة أن الجزائر صادقت على اتفاقية مناهضة للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة ، وتنص المادة 39 من الدستور على أن “التعذيب والمعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة والاتجار بالأشخاص يعاقب عليه القانون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى