إفريقيا

تعرف على تفاصيل المباحثات المصرية التونسية بين السيسي والسعيد

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صباح هذا اليوم السبت نظيره التونسي قيس سعيد، بقصر الاتحادية بالعاصمة المصرية القاهرة تم خلالها عزف النشيدين الرسميين للبلدين واستعراض تشكيلة من الحرس الرئاسي المصري.

وأجرى السعيد محادثة ثنائية مع الرئيس المصري، تلتها جلسة موسعة ضمت وفدي البلدين. كما عقد الرئيسان ندوة صحفية مشتركة في أعقاب المحادثات أبرزا خلالها ضرورة التسريع بعقد الاستحقاقات الثنائية وفي مقدمتها اللجنة العليا المشتركة ولجنة التشاور السياسي لصياغة رؤى جديدة للعلاقات الثنائية بفكر جديد، وتنويع مجالات التعاون وتطويرها لا سيما على المستويين التجاري والاستثماري، فضلا عن إعلان اعتماد سنة 2021-2022 سنة الثقافة التونسية المصرية.

كما أكد الرئيسان على تطابق وجهات النظر بشأن قضايا إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك وفي مقدمتها الملف الليبي والقضية الفلسطينية ومكافحة الإرهاب والتطرف.

وقال الرئيس السيسي، إنه أجرى مباحثات مكثفة تناول من خلالها عدد كبير من الموضوعات الثنائية والاقليمية، عكست ارادتنا المشتركة نحو تعزيز العلاقات المتميزة والارتقاء بها في مختلف المجالات إلى آفاق أرحب وذلك من خلال تفعيل أطر التعاون وآليات التشاور والتنسيق بين البلدين على كافة المستويات سواء فيما يتعلق بالموضوعات الثنائية أو القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك بما يسهم في تعزيز التقارب بين البلدين.

كما شهدت المحادثات بين السيسي والسعيد آخر تطورات القضية الليبية، وتوافق الرئيسان على ضرورة تكثيف التنسيق المشترك، بالنظر إلى أن مصر وتونس يمثلان دولتي جوار مباشر تتقاسمان حدودا ممتدة مع ليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى