إفريقيا

فتح مكاتب التصويت أمام الناخبين في الجزائر وتبون متفائل

افتتحت مكاتب التصويت اليوم السبت على الثامنة صباحا أبوابها أمام الناخبين في الجزائر لانتخاب أعضاء المجالس الشعبية البلدية و الولائية لعهدة تمتد لخمس سنوات.

وتختتم عملية التصويت على السابعة مساء غير أنه بإمكان رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات عند الاقتضاء و بطلب من منسق مندوبيتها الولائية تأخير غلق مكاتب التصويت على أن لا يتجاوز ذلك الثامنة مساء ليشرع بعدها في مرحلة فرز الأصوات التي تتواصل دون انقطاع إلى غاية انتهائها تماما.

وفي ثاني تجربة بعد تشريعيات 12 يونيو الفائت سيكون على الناخبين انتقاء ممثليهم على مستوى هذه المجالس عن طريق نمط جديد من الاقتراع يستند على القائمة المفتوحة بتصويت تفضيلي دون مزج.

ويشارك في هذه المحليات 115.230 مترشحا للمجالس البلدية و18.993 للمجالس الولائية.

وأكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عقب الإدلاء بصوته أن الانتخابات المحلية هي “آخر محطة لبناء دولة عصرية مبنية بسواعد أبنائها الذين هم من يقومون باختيار المسؤولين والمسيرين”.

يشار إلى أن هذه الانتخابات  تشكل مرحلة مهمة لتبون لطي صفحة حكم الرئيس الجزائري الراحل عبد العزيز بوتفليقة تحت ضغط حركة احتجاجية غير مسبوقة في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى