أوروبا

إيطاليا تضع مدينة سافيانو في الحجر عقب مشاركة العشرات في جنازة رئيس بلديتها الذي توفي بكورونا

لم يحترم العشرات من سكان سافيانو الإيطالية إجراءات الإغلاق العام والحجر المنزلي وقواعد التباعد الاجتماعي، وشاركوا في جنازة رئيس بلدية المدينة الذي توفي بسبب فيروس كورونا كوفيد 19.

ووضعت السلطات الإيطالية هذا الأحد سافيانو القريبة من نابولي والبالغ عدد سكانها 15 ألف نسمة في الحجر الصحي الإجباري، بعدما شارك نحو 200 شخص في تشييع جنازة رئيس البلدية الطبيب كارمين سوميسي الذي وافته المنية يوم الجمعة الماضية بعد إصابته بوباء كورونا.

حاكم منطقة كامبانيا جنوب إيطاليا صرح لوسائل الإعلام المحلية أن “وضع سافيانو في الحجر كان قرارا معقولا لتجنب انتشار الفيروس وحماية سكان سافيانو والمدن المجاورة لها”.

ولم تتدخل قوات الأمن لتفريق المشاركين في الجنازة احتراما لعائلة الضحية واعترافا بخدماته الكبيرة التي قدمها للمدينة.

وتعتبر إيطاليا أكثر دولة تضررا في القارة الأوروبية بتسجيل 23660 حالة وفاة من أصل 178972 حالة إصابة مؤكدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى